موقع الشاعر مائن السليم YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد المقالات


جديد الصور

جديد الفيديو

الموجودون الآن


تغذيات RSS

05-30-2008 08:21 PM



[TABLE=width:70%;][CELL=filter:;]
هذا الأسبوع
هذه الدرعُ التي التهبت فجأة
وهذه الأزهار التي نسيتَها
ثم هذا الرواق الكلبيُّ
قطرات الماء في الحمام
والعزلة التي....
قميصكِ وضحكتُها
المخلبُ المرتعش و الجريء

الرتابة في القصيدة
والفوضى في نهديكِ

يا للكيد يا له
حين يبدو أنه هو .




بين كل هذه الجبال
لم أجد بحراً واحداً
وبين كل تلك الليالي
لم أجد وشاحاً واحداً
ورغم كثرة المفاتيح
ضاع عنكَ الباب .



سهمٌ تحت نجمة
يقرب المدينة وينأى بالخندق
في تلك الأثناء
رويداً
ثم بهدوء
يتسحب السرطان داخل المعجم .




لا أغنية ْ
لا طائرٌ في الغصن
يشغبُ
أو يداوي جرحه
بالتورية .



القديسون يُعلون صباحهم
قافلة ً رابضة ً في الدمى
وبستانا ً يشعل مصابيح ذئابٍ
وقدّاساً للخاصرة .


تفّقدْ حرير السرير
ولوزاً يحاذر سنجابه
وفاتحْ عصافير هذا العَمَاء

وحين تشافهُ نومك
وار ِ عنه الزخارف
وانشر على كتفيك
رغيفاً
وقطرات زيت
وماء سحيقاً
كقعر الفناء


ترجلْ
فكأس الحليب
تحاصر صوتك
وللورد أمنيةٌ واحدة
أن يرى نارك الهامدة

إذا لم تكن غيرك
فلتكن خفّة ً
تسرق الحَبّ
وتعدم جبهتك الباردة


عدتّك الرمزية
تشتعل كقطارٍ
أطفئتْ أضواؤه آخر الشهر



عدّتك سعيدة
سعادة منجم الذهب
بمطرقة تهدّ أركانه

تركلك إلى ذروة أعلى
حيت يستمتع نسرٌ بمرأى ضحاياه قبل الفاجعة



عدّتك كغرابٍ داجن ٍ يتلألأ كلما
فقد صوته

أو هي ثعلبٌ يتبوّل جيداً
في القبو
ويغلق النوافذ
فقط ينسى باب الصالة
كي تستوطن الرائحة .
[/CELL][/TABLE]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 811


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في مائن السليم
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
2.65/10 (41 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.