موقع الشاعر مائن السليم YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد المقالات


جديد الصور

جديد الفيديو

الموجودون الآن


تغذيات RSS

01-03-2008 08:51 PM





في آخر لقاء معه ...







أطرقَتْ لابدةً في وجهـهِ=بذهولٍ بعضُ ما فيهِ احتضارُ
وصدى ما قالَ في أعماقِها=قتلَ الشــكَّ فلم يبقَ اختيارُ
كلَّمَا اهتزَّ لحرفٍ سـمْعُها=خـرَّ من بُنْيانِ ماضِيها جِدارُ
حدَّقتْ فيهِ...أَشَاحَتْ...حَدَّقتْ=وعلــى أَجفانِها الذَّبلى انتظارُ
يزْحفُ الوقْتُ على أنقاضِـهِ=والمعاني فــي تَجَلِّيها ازْوِرَارُ
وصهيلُ الحبِّ والحقدِ معـاً=لَجَمَ الوعْـــيَ فأعياها القرارُ
لم تَبُحْ إلاَّ بدمــعٍ هــزَّهُ=من خدورِ البؤسِ عجْزٌ وانكسارُ
نفَثَ التّبْغَ عليها ومضــى=يتلوَّى فـي تلوِّيـهِ انتصــارُ
وهْيَ بين الوعدِ والوعدِ ارْتمتْ=حُلُماً يطويهِ في صمتٍ نهارُ
قال ما قال ولم يتركْ لهـــا=لبقايــا صحوها كأساً تُدارُ
كلُّ ما ضحَّتْ بهِ من أجْلــهِ=كان حبًّا دافئاً والآنَ عارُ..!!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1651


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في مائن السليم
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
9.09/10 (213 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.